الشباب ميتعوضش

الشباب شباب القلب
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» جميع اجزاء لعبة strong hold الاصليه
السبت يونيو 23, 2012 9:44 pm من طرف dairali99

» جميع العاب بلايستيشن 1
الإثنين يناير 23, 2012 6:19 am من طرف midochan12

» كلم أي موبايل مجانا
الجمعة يونيو 03, 2011 7:35 pm من طرف nada fashion

» العاب بصيغة jar,nth
الأربعاء ديسمبر 22, 2010 4:38 pm من طرف k_n148

» اجعل انترنت اكسبلورر أسرع من أى متصفح آخر بهذه الأداة الصغيرة 600 ك.ب (لن تندم أبدا)
الأربعاء سبتمبر 22, 2010 12:21 am من طرف anmroud

» برنامج Archi Facile لتصميم منزلك
الأحد أغسطس 29, 2010 11:48 pm من طرف awad111

» القنبلة برنامج القران صوت وصورة للموبايل
الثلاثاء أغسطس 24, 2010 5:17 am من طرف amr_tato

» المصحف المجود كامل بصوت القارئ مشاري بن راشد العفاسي
الجمعة يوليو 23, 2010 7:32 pm من طرف محمود بتنجانة

» برنامج نيرو لحرق الاسطوانات Nero 9.4.12.3d Free بحجم 56 MB
الجمعة يوليو 09, 2010 2:11 am من طرف anmroud

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 ما توصل اليه الدكنور مصطفى السيد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
w@
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 162
تاريخ التسجيل : 03/06/2009
العمر : 26

مُساهمةموضوع: ما توصل اليه الدكنور مصطفى السيد   الإثنين يونيو 29, 2009 5:37 pm

صرح د.مصطفى السيد أنه توصل إلى إمكانية علاج السرطان باستخدام متركبات الذهب النانومترية وأنه في انتظار موافقات تجريبه على البشر بعد أن نجح بنسبة 100 % في علاج الحيوانات المصابة بالسرطانات البشرية.
يعتبر النانو هو أصغر وحدة في الذرة توصل إليها العلماء حتى الآن وتبلغ من الدقة تحت الميكروسكوب بحيث يعادل سمك شعرة الإنسان الواحدة 50 ألف نانو. ويصل حجم كرة الدم الحمراء ألف نانو ويشكل النانو واحد على ألف من المللي.
وقال الدكتور مصطفى السيد الذي يرأس كرسي جوليوس براون بمعهد جورجيا للعلوم والتكنولوجيا كما يرأس مركز أطياف الليزر بنفس المعهد, إنه من خلال التجارب التي أجراها على حيوانات حية بحقن الأوردة الدموية بدقائق نانوية من الذهب تمكن من إبادة الخلايا السرطانية دون التأثير على الخلايا السليمة وذلك بعد تعديل درجات سمية المواد بالتحكم في كيماوياتها.
وأضاف أن القيود الصارمة على التجارب العلمية على البشر في الولايات المتحدة تحول دون الإسراع في تجريب هذا الأسلوب على المرضى من البشر, لكنه استدرك بأن الإجراءات تمضي في هذا السبيل بجامعة هيوستون, معربا في الوقت نفس عن خشيته من أن يسبقهم الصينيون الذين لم يستبعد أن يكونوا قد بدأوا بالفعل في التجارب البشرية لهذا الأسلوب نظرا لعدم تقيدهم بقواعد التجريب على المرضى.
وقال الدكتور مصطفى السيد إن مادة الذهب تفقد خواصها اللاتفاعلية حينما يتم تفتيتها إلى دقائق نانوية وتتحول إلى مادة تفاعلية ومحفزة تتفاعل مع جسم الخلية السرطانية وتحدث وميضا داخلها بينما لا تتفاعل مع الخلية السليمة وبالتالي تبدو الأخيرة داكنة تحت المجهر. وتتجمع دقائق الذهب النانوية لتشكل طبقة مضيئة على جسم الخلية المريضة لتقتلها خلال دقائق بينما تتفتت داخل الخلايا السليمة ولا تؤثر عليها بأي حال.
ويشير إلى أن دقائق الذهب النانوية تتعرف على الخلايا السرطانية المصابة لكنها لا ترى الخلايا السليمة. وتقوم مادة النانو الذهبية بامتصاص ضوء الليزر الذي يسلط عليها بعد وصولها إلى الخلية المصابة وتحوله إلى حرارة تذيب الخلية السرطانية.
وتوقع العالم المصري أن يكون هذا العلاج أقل تكلفة من ناحية المواد المستخدمة فيه من العلاج بالليزر حيث قد يكفي ميكروجرام واحد لعلاج كبد مصاب بالسرطان.
وحدة الليزر تخدم الشباب
أكد العالم المصري الدكتور مصطفى السيد الحائز على أعلى وسام للعلوم بالولايات المتحدة الأمريكية لعام 2008 أن مركز الليزر الموجود في مصر يعد من أفضل المراكز على مستوى العالم موضحا أن مصر توجد بها عقول تستطيع أن تقودها إلى التقدم العلمي مشيرا أن الاستثمار في البشر يعد من أهم الأولويات لبناء المجتمعات وأن استثمار الطاقات البشرية في الصين مثلا جعل لها مستقبلا في العلوم والأبحاث العلمية.
وطالب الدكتور مصطفى بالاهتمام بتمويل البحث العلمي وأكد أن مصر بها عدد من العلماء والعقول يعطي لها مركزا متقدما في البحث العلمي وأن هذا يحتاج إلى مزيد من التنظيم لتمويل الطاقة البشرية في إجراء التجارب العلمية والسعي وراء اكتشاف الجديد في شتى المجالات المختلفة، وقال "أنا متفائل بمستقبل مصر العلمي" .
الفحوصات الطبية ضرورية بعد الأربعين
وناشد الدكتور مصطفى المصريين بعمل فحوصات طبية مستمرة بعد سن الأربعين لاكتشاف وعلاج السرطان في بدايته الأولى قبل أن يتمكن من الجسم.
وأشار أن المركز القومي للبحوث قدم أبحاثا بمستوى عالٍ جداً وذلك بسبب الفكر الجيد والأسلوب الحديث الذى يتبعه تجاه الأبحاث المقدمة ومن حيث تشجيع الشباب على استخدام الأساليب الحديثة.
جاء ذلك خلال احتفال المركز القومي للبحوث برئاسة الدكتور هاني الناظر بتكريم العالم المصري الدكتور مصطفى السيد وشارك العديد من العلماء والباحثين بالمركز في الاحتفال حيث منحه المركز درع التميز العلمي الذي يقدمه المركز للعلماء البارزين مع شهادة تقدير نظراً لمساهمته العلمية لإنشاء أحدث مركز لتكنولوجيا الليزر "الفيمتو ثانية" الذي قام بتأسيسه بالتعاون مع علماء الفيزياء بالمركز القومي للبحوث ليصبح أول مركز ليزر في مصر بهذا المستوى العلمي المتقدم الذي يعتبر ثاني مركز لليزر على مستوى العالم بعد جامعة فلوريدا بالولايات المتحدة.
وتتيح هذه الوحدة لمصر تطوير البحوث العلمية في عدة مجالات خاصة تلك التي تعالج الأمراض بطريقة حديثة ومبتكرة حيث يمكن الحصول عن طريقها على أشعة ليزر في زمن الفمتو ثانية بطاقات مختلفة في مدى موجى من 290 إلى 2600 نانو ميتر.
من جانبه أوضح الدكتور الناظر أن وحدة تكنولوجيا الليزر صممت خصيصا للمركز القومي للبحوث وذلك لتطوير البحوث العلمية في مجالات مختلفة وذلك لمواكبة التطور العلمي العالمي حيث يمكن الحصول على طريقها على أشعة ليزر في زمن الفمتوثانية بطاقات مختلفة في مدى موجي من "290" إلى "2600" نانوميتر كما يمكن الحصول على قدرة تصل إلى 12 وات، وتعتبر هذه ثاني وحدة تم إنتاجها بشركات الليزر العالمية ولايوجد مثيل لها إلا في جامعة فلوريدا الأمريكية.

وحدة الليزر تخدم الشباب
وأوضح الناظر أن دخول هذه الوحدة عالية التقنية الخدمة البحثية بالمركز يعد خطوة هامة نحو الارتقاء بمستوى الأبحاث العلمية التي يقوم بها العلماء المصريين فمثل هذه النوعيات من التقنيات المتقدمة تسهل للباحثين المصريين إجراء الدراسات الدقيقة التي يصعب إجراؤها بالوسائل والأجهزة العلمية التقليدية مما يساعد على الوصول بأبحاثنا العلمية إلى نتائج يمكن تطبيقها في مجالات الصناعة والصحة والزراعة وغيرها.
وأشار الناظر أن هذه الوحدة تساعد الباحثين على إمكانية نشر أبحاثهم بالمجلات العلمية العالمية التي يتطلب فيها النشر تقديم أبحاث متميزة ومتقدمة.
وأوضح أن الإمكانات الهائلة في هذه الوحدة تساعد الباحثين على إجراء أدق العمليات البحثية كما أنها تعطى ميزة نسبية للباحثين نظرا لكونها الوحدة الثانية على مستوى العالم.
وأشار أنه بجانب الاستخدامات البحثية البحتة لهذه الوحدة فإنها يمكن أيضا أن تخدم مجالات صناعية عديدة سواء أكانت صناعات هندسية أم كيمائية أم دوائية أم غيرها وكذلك في المجالات الزراعية والطبية خاصة في تخصصات التكنولوجيا الحيوية والهندسة الوراثية وتشخيص الأمراض وعلاجها.
وعقب ذلك قام الدكتور مصطفى السيد بإلقاء محاضرة عن تحضير حبيبات الذهب في الصورة النانومترية واستخدامها في الكشف المبكر عن الخلايا السرطانية وأوضح أن التجارب التي سيتم تطبيقها في هذا المجال في مصر ستتم على خلايا معزولة من جسم الإنسان وستكون خاضعة لنفس المعايير التي تطبق فى جميع أنحاء العالم وسيتم عرضها على لجنة أخلاقيات المهنة ولجنة العلاج المستحدث.

العالم المصري مصطفي السيد ينصح بالإحتفاظ بالذهب : لأنه يعالج السرطان

يتبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
w@
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 162
تاريخ التسجيل : 03/06/2009
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: ما توصل اليه الدكنور مصطفى السيد   الإثنين يونيو 29, 2009 5:41 pm

العالم المصري مصطفي السيد ينصح بالإحتفاظ بالذهب : لأنه يعالج السرطان

العالم المصري الكبير الدكتور مصطفي السيد إكتشف خواصا ينفرد بها الذهب دون غيره من المعادن
قال : إن الذهب له ثلاث خواص رائعة . فهو عاكس مبهر للضوء . كما إنه يمتص الضوء الذي يسببه ويحوله الي طاقة . الخاصية الثالثة أنه من أنجح المعادن تفاعلا مع الجسم البشرية . الجسم يقبله . ولا يرفضه . ويتفاعل معه دون إضرار . الدليل علي ذلك هو نجاح عمليات زرع المسامير الذهبية لعلاج كسور العظام وغيرها .

ويضيف الدكتور مصطفي السيد الذي منحته الولايات المتحدة أرفع وسام للعلوم في أمريكا لعام 2008 : عندما تدخل خلايا الذهب الي جسم المريض ، فإنها تضئ ، فتكشف عن موقع الإصابة . ثم تتحول الي طاقة لتدمير الخلايا المريضة بالسرطان .

وعن كيفية دخول الذهب الي جسم المريض .
يستخدم مايسمي تكنولوجيا النانو . نستخدم فتفوتة من الذهب لا تري بالعين المجردة . ثم نعالجها كيماويا ، حتي تستطيع أن تؤدي الوظائف الثلاثة بنجاح . أي الإضاءة والتدمير والتفاعل بدون ضرر مع الجسم البشري .

وكشف الدكتور مصطفي السيد عن معني تكنولوجيا النانو قائلا : إن كل ماحولنا من منتجات وخامات ، كراسي ، مكاتب ، خشب، معادن ، كومبيوتر ، أكياس بلاستيك وغيرها يحتوي علي ملايين الخلايا التي تعرف بالنانو . وكل مجموعة من الخلايا تشكل خاصية متميزة عن غيرها . وهذه الخواص يتم تعيظيمها وتوظيفها في منتجات محددة . الخشب للمنتجات الخشبية والحماية . الحديد للمنتجات الثقيلة وغيرها . النحاس للموصلات الكهربائية وغيرها . وهكذا كل الموارد والخامات الطبيعية .
و يحدث بعد الحقن بفتوفته الذهب المعالجة كيمائيا ؟
تتجمع خلايا السرطان حول الجسم الجديد ، الذي يضئ موقع الإصابة يتم يدمرها . هكذا يتم تدمير الخلايا المصابة دون غيرها ، بعكس العلاج الكيماوي أو الإشعاعي الحالي . الأخير يدمر الخلايا المصابة وغير المصابة .

أجاب الدكتور مصطفي السيد : هذا علم وليس سحرا . علينا أن نتوقع ثورة جديدة في العلوم ووظائف الخامات ، عندما تستقر تكنولوجيا النانو . نتائج الثورة ، أظنها قادمة بعد عقدين من الزمان .

سأل المذيعان : هل العلاج الجديد مازال في إطار البحث والتطوير . أم دخل مرحلة التطبيق ؟.
أجاب : النظرية إنتقلت الي التجارب العلاجية المتقدمة . أي مرحلة مابعد التجارب علي الحيوان .
وفي هذه المرحلة حصلنا علي ترخيص من الحكومة الأمريكية بإختيار مجموعات بشرية لتجربة العلاج ، تحت إشراف علمي دقيق . وتجري التجارب في ثلاثة جامعات أمريكية . وبقيادة فريق طبي يتمتع بشهرة واسعة . هذه المرحلة يمكن أن تستغرق خمس أو ست سنوات ، بعدها يتحول العلاج الي منتج .

و السر في نجاح العلاج ؟ .
إكتشاف أسرار الجنيات . لقد إكتشف العلماء خريطة الجنيات البشرية ، بعد أن كانت وهما غير مرأي .
الجينات تحتوي علي كل أسرار الجسم البشري وسلوكياته .
وقد التفت الي هذه المسألة من خلال الأسئلة الأولية التي يوجهها الطبيب للمريض . عادة مايسأل هل والداك مصابان بالسكر مثلا أو ضغط الدم أو أمراض القلب . ويتكرر نفس السوآل في حالة السرطان .
وعادة ماتكون إجابة المريض هي أولي خطوات العلاج .. لأنه يكتشف في هذه الحالة علاقة الإصابة بالوراثة .
وهكذا توثقت الصلة علميا بين الوراثة والجينات في العقد الأخير..
.. وإعتقد إننا سوف نتوصل الي حقائق مبهرة حول هذه العلاقة خلال العقدين أو الثلاثة القادمين . وهو نفس المدي الزمني لنضوج أبحاث النانو تكنولوجي .

وسر إهتمامي بمرض السرطان ؟ .
أ زوجتي توفيت بالسرطان . وبدأت أنا وإبني الجراح الكبير في تعقب حالة زوجتي . ناقشنا الطبيب المعالج . ودرسنا الملف الطبي جيدا . ثم بدأنا نضع خطة البحث . وهكذا توصلنا الي ماتوصلنا اليه ..

سألاة : كيف يتم إختيار العلماء لوسام العلوم في أمريكا ؟.
أجاب : يتم الإختيار عن طريق العلماء أنفسم . إنهم يرشحون من يرونه بارزا في أحد العلوم أو الإكتشافات . ثم يتم عريض الإسم علي هيئة محكمين تتميز بالكفاءة والنزاهة . وعندما يتم التصديق علي الإسم المرشح ، يجري إحتفال خاص في البيت الأبيض . ويتولي الرئيس الأمريكي بنفسه تقديم الوسام .

حديث الذهب الذي أدلي به الدكتور مصطفي السيد ، يذكرنا بحوار آخر أجرته البشاير مع سامي الراجحي وهو مصري إكتسب شهرة واسعة في عالم الذهب . أصبح متخصصا في إكتشاف مناجم الذهب . ونجح بعد عذاب طويل في إقناع الحكومة المصرية بجدوي إستغلال مخزونات الذهب في منطقة السكري ، جنوب مرسي علي البحر الأحمر . ونجح في الحصول علي إمتياز حفر منجم للذهب في المنطقة ..
قابلته منذ سنوات . كانت أوقية الذهب في حدود 400 دولار للأوقية .. السعر الآن 900 دولار للأوقية .
سألته لماذ كل هذا الجهد الذي تبذله : هل للذهب جدوي إقتصادية غير الزينة للنساء ؟.
أجاب : الذهب شريك رئيسي في صناعات المستقبل القادم . إنه شريك في كل الصناعات الألكترونية الحالية. هل تعرف الذاكرة التي تضعها داخل التيلفون المحمول . أو الذاكرة للكومبيوتر . أو الذاكرة لكل المنتجات الألكترونية . الناس لا تدري أن الذاكرة تنطوي علي ، مسحة رقيقة جدا من الذهب .

الذهب هو المعدن الوحيد الذي يحافظ علي أي نقش فوق سطحة . لا يبلي هذا النقش مهما طال الزمن . من هنا تم إستخدام رقيقة الذهب في تسطير معلومات الذاكرة التي نريدها للكومبيوتر أو التيلفون المحمول أو التلفزيون أو الوسائل الأخري ..
وكلما توسعت صناعة الألكترونيات ، كلما إرتفع الطلب علي الذهب .

وإكتشفو أن الذهب هو المعدن الوحيد القابل للتمدد تحت أي ضغط جوي . ولهذا يتم تصنيع زجاج الطائرات الحربية وزجاج الطائرات الركاب العملاقة ، من سبيكة تحتوي علي الذهب ورمال الزجاج ... وكلما إتسع الطلب علي النقل الجوي ، كلما زاد الطلب علي الذهب ...
أخيرا للذهب خاصة رائعة . إنه أقوي عاكس للضوء . وأقوي معدن قادر علي تحويل الضوء الي طاقة . وهو الوحيد القادر علي الخدمة الشاقة مع محطات الفضاء والأقمار الصناعية ... لهذا يتم تصنيع كل بطاريات الطاقة من مواد يدخل فيها الذهب بكميات مختلفة ...

المصدر : العالم اون لاين
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
@w@w@w@w@w@w
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تفاحه نيوتن
نائب المدير
نائب المدير
avatar

عدد المساهمات : 1263
تاريخ التسجيل : 26/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: ما توصل اليه الدكنور مصطفى السيد   الإثنين يونيو 29, 2009 6:49 pm

تسلم على الموضوع الرائع
تحياتى لك

_________________
-----------------------------------------------------------
--------------------------------------------------
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
alshabahasn
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 587
تاريخ التسجيل : 20/03/2009
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: ما توصل اليه الدكنور مصطفى السيد   الثلاثاء سبتمبر 22, 2009 10:10 am

شكرااااااااااااااااا

_________________


ليس من الصعب ان تجد صديقا

انما الصعب ان تجد صديقا تثق به

والاصعب ان تجد صديقا يثق بك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ما توصل اليه الدكنور مصطفى السيد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشباب ميتعوضش :: منتديات الكومبيوتر والإنترنت :: منتدي أخبار التكنلوجية-
انتقل الى: